بحث في هذا الموقع ابــو حـــــمــزه الأحـــــــــــواز​ي

الاثنين، 9 أبريل 2018

قيادات أحوازية لـ«رصد»: مستمرون في الانتفاضة.. وهذه خطتنا للتخلص من «الاحتلال الإيراني»

سلمى مصطفى

9 أبريل، 2018

جانب من انتفاضة الأحواز

تستمر إيران في ممارساتها القمعية تجاه انتفاضة الأحواز، عن طريق الاعتقالات والقتل، والتي طالت 400 عربي، حتى أمس الأحد، فيما تعرض مركز ديني لهجوم مسلح بمدينة الأحواز.
واشتعلت مدن الأحواز العربية، على مدار الأسبوعين الماضيين، بمظاهرات عارمة؛ احتجاجًا على إهانة التلفزيون الرسمي للعرب في برامجه بمناسبة عيد النيروز، بعد أن وضعوا لكل شعب من الشعوب غير الفارسية دمية تخص لبسهم، لكنّ فيما يتعلق بالشعب الأحوازي وضعوا دمية أخرى تخص قومية فارسية على خارطة الأحواز.
وذكر نشطاء أن حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات الإيرانية، تركزت في مناطق الملاشية، الحميدية، العين، دو، كوت عبدالله، كوت العلويين، ومناطق مختلفة من مدينة آبادان، مضيفين أن ما يزيد على 30 من المعتقلين أعمارهم تحت الـ15 عاما، وأكثر من 50 امرأة.
وطالبت منظمة حقوق الإنسان الأحوازية، سلطات النظام الإيراني بإطلاق سراح المعتقلين منذ بدء الاحتجاجات، معربة عن قلقها البالغ إزاء أوضاعهم الصحية، محذرة من تعرضهم للتعذيب على أيدي الأجهزة الأمنية الإيرانية.
وأدانت المنظمة، في بيان لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ما وصفته بـ«القمع المستمر للاحتجاجات السلمية»، مشيرة إلى قيام عناصر استخبارات يرتدون الزي المدني باعتقالات جماعية للشباب العرب المحتجين بعد ضربهم وشتمهم في حي كوت عبدالله بمدينة الأحواز.
وقال طاهر التميمي، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية، إن الشعب الأعزل الأحوازي مستمر منذ أيام، في مظاهراته واحتجاجاته، رغم الحملات العشوائية و العملية الارهابية الذي حاول النظام وأدها.
وأضاف التميمي، في تصريح لـ«رصد»، أن النظام الإيراني حاول ثني عزيمة الشعب العربي الأحوازي عن الدفاع عن هويته وإرادته للتحرير وطرد الاحتلال من أرض الأحواز العربية، عن طريق اعتقال النشطاء الأحوازيين، وحرق مقهى النوارس الذي راح ضحيته حتى الآن أكثر من 15 شهيدا وعشرات الجرحى.

خطوات قادمة ومطالب مشروعة
وأوضح التميمي، أن خطط الأحوازيين الفترة المقبلة، هي الاستمرار في المظاهرات، والتصدي للقوات القمعية حتى النصر والتحرير من براثن الاحتلال الإيراني الغاصب العنصري.
وأشار عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، إلى أن مطالب الأحواز تتركز في دعوة الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية ومجلس الأمن، للتدخل من أجل تنفيذ مطالبهم المشروعة.
وطالب، الشباب الأحوازي بالانضمام لصفوف المتظاهرين والفصائل والمقاومة الوطنية الأحوازية، ونزولهم إلى الشارع بالزي العربي ورفع اللافتات العربية التي تدل على مطالب الوطنية وحق التقرير المصير شعب الأحوازي في التحرير والخلاص من الاحتلال الفارسي وإعلان دولة الأحواز العربية، كما دعا مؤسسات المجتمع المدني لتحمل مسؤولياتهم الوطنية.

وطالب التميمي، «الأشقاء العرب وأحرار العالم» بدعم المتظاهرين في الأحواز من أجل «إسقاط النظام المحتل الإيراني التوسعي الإرهابي»، داعيا إلى دعم مطالب الشعوب غير الفارسية المحتلة في حق تقرير المصير، والتحرير بعد احتلال دام 90 عاما.
وتابع: نطالب الأشقاء العرب بدعم المقاومة الوطنية في الأحواز، لكي يتلخص العالم من الخطر الإيراني الإرهابي العنصري التوسعي الذي أثبت للعالم أنه لا يتوقف عند تغيير الأنظمة والكيانات في الدولة الإيرانية.
وفي سياق متصل، أوضح الكاتب الأحوازي محمد المذحجي، أن أفضل دعم للانتفاضة الأحوازية، هو الدعم الإعلامي.
ولفت المذحجي، في تصريحات لـ«رصد»،أن الإعلام هو وسيلة لفضح جرائم إيران، كما أن له يدا في التخفيف عن السجناء.
وكان طارق الكعبي، أمين سر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، صرح لـ«رصد»، في وقت سابق، أن الأحوازيين مستمرون بانتفاضتهم وثورتهم ولَم تتوقف الثورات، لافتا إلى أنه فِي كل عام نشهد تحركا واسعا وقويا من الشعب الأحوازي، معلنين مرارا وتكرارا رفضهم وجود الاحتلال الفارسي على أرض الأحواز المحتلة ويستغلون جميع الفرص للتعبير عن رفضهم وتمسكهم بعروبتهم.
وأكد الكعبي أن الأحوازيين ينتهزون فرصة، لتصعيد حراكهم وانتفاضتهم للتخلص من الاحتلال الفارسي الأجنبي الذي طال 93 عاما.

السبت، 24 مارس 2018

الأحواز العربية جوهرة الشرق المفقودة

بقلم - طلق المسعودي

الأحواز العربية قلب الشرق التي تقبع تحت الإحتلال الإيراني منذ مايقارب التسعة عقود، وهي المنطقة الواقعة على إمتداد الخليج العربي من الجهة الشرقية، وهي منطقة زاخرة بالخيرات عُرفت قبل الميلاد بثلاثة آلاف سنة وكان اسمها آنذاك ( السوس ) أي بلاد الشرق، وهي عاصمة عيلام، إحدى حضارات بلاد الرافدين ، والأحواز يجري بها عدة أنهار وأرضها خصبة جداً وهذا ماجعلها معقلاً للحضارات على مر العصور، فهي بالإضافة لما تحويه من آثار وأنهار، وكذلك وقوعها على الخليج العربي تُعتبر غنيمة دسمة لكل طامع، لموقعها الإستراتيجي ذو الأهمية الإقتصادية والحربية على حدٍ سواء،

كما أنها منطقة غنية بالموارد الطبيعية من النفط والغاز وهذه الموارد تساهم بحوالي ٨٠٪؜ من قيمة الصادرات في إيران ، لذلك حاول المُعتدي الإيراني ولايزال ، طمس الهوية العربية للأحواز وتغيير اسمها إلى ( أهواز) او ( عربستان) وتغيير مُسمى أغلب المدن بداخلها بأسماء فارسية لتبدو للمؤرخين والجيل القادم إقليماً فارسياً .

ولم يقف الإعتداء الإيراني على الهوية العربية عند هذا الحد، بل قاموا بإجبار المواطنين على إضافة ألقاب فارسية نهاية أسماءهم ومسح قبائلهم العربية، وهذا مايُطالب به بعض المُستعمرين فكرياً في بلادنا العربية اليوم.

احتلت إيران الأحواز منذ عام ١٩٢٥م وذلك عندما أسرت آخر أمرائها الشيخ خزعل الكعبي، الذي كان من الشخصيات البارزة سياسياً ولعب دوراً كبيراً في أحداث الخليج آنذاك ، وهكذا أصبح حُلم الخليج الفارسي قريباً لإيران حيث أنه لم يكن لها أية حدود مائية في الخليج قبل ذلك، ولم يكن إحتلالها سلمياً، أو بُغية تطوير المنطقة وتقديم الخدمات لمواطنيها، بل كان إحتلالاً سافراً مليء بالأحقاد التي يُكنها الفرس للعرب منذ الأزل، فقد انتهجت إيران منذ ذلك الحين شتى أساليب القمع والتعذيب والتنكيل لكل الشعوب الغير فارسية التي تعيش على تلك الأراضي ولا سيما العدو الأول لإيران( العرب) .

وبحسب أدقّ الدراسات، فإن مساحة الأحواز العربية تبلغ (348) ألف كيلو مترٍ مربّع، أي أكثر من مساحة بلاد الشام كلها (سورية والأردن وفلسطين ولبنان).

ويبلغ عدد سكانها العرب أكثر من (12) مليون نسمة وأهم إماراتها هي: المحمّرة والقواسم والمنصور والعبادلة وآل علي والمرازيق ، وعدد مدنها أربع وعشرون مدينة، فيما يبلغ عدد قراها أكثر من ثلاثة آلاف قرية، ويتم حالياً تطبيق نظام الهجرة العكسية داخلها بحيث يُهجر من عمق ايران شعوب فارسية وكرديه لإستيطان هذه الأراضي والعمل فيها بالتجارة بالدرجة الأولى، مما أدى لضرب العرب الأحوازيين في إقتصادهم، أضف لهذا عدد الإعتقالات الجائرة من القوات الإيرانية للشعب الأحوازي وعدد المُهاجرين هرباً من القمع والجوع والمرض.

إن ماتفعله إيران في الشعب الأحوازي وصمة عار تُخجل كل عربي مُسلم ذو مروءة، حيث أستخدمت أبشع أساليب القمع والاضطهاد بحق السكّان العرب، وذلك بفرض الضرائب الباهظة، وبالتشريد والسَّجْن والإعتقال والقتل والملاحقة والإعدام بأعداد هائلة يعجز حصرها بسبب سريتها وعدم شرعيتها.

لذلك شهدت الأحواز المحتلّة، منذ احتلالها، أكثر من خمس عشرة انتفاضةً وثورةً شعبية، اشتهرت منها الانتفاضة العارمة في عام 2005م، وتقود المقاومة الأحوازية المدنية ضد الاحتلال الفارسيّ الإيراني مجموعة من المنظّمات المدنية التي تكافح على عدد من الأصعدة الدولية مثل منظمة الأمم المتحدة وحقوق الإنسان لإيصال معاناة الشعب الاحوازي للعالم ولكن يبدو أن العالم الغربي الذي يتشدق بالحرية وحقوق الانسان لا يرى ولا يسمع إلا ما تمليه عليه مصالحه ، وكل مايرددونه ماهو الا ذَر للرماد في العيون.

إنه لمن الأهمية بمكان الإنتباه إلى العمود الفقري لإيران وهى الأحواز العربية، لما تشكله من مصدر قوة سياسية وعسكرية واقتصادية لإيران، وعليه فإن دعم القضية الأحوازية بشكل جدي وفعال له مردود إيجابي على الأمن القومي العربي، وأن مساندة ودعم الثورة الأحوازية في مواجهة الخطر الايراني هي أفضل وسيلة لإيقاف التمدد والتوسع الإيراني وكبح جماح أطماعه التوسعية والتعسفية، وتفعيل دور المقاومة الوطنية الايرانية في إطار منظومة الأمن القومي العربي، وهو شرط أساسي من شروط تحصين الجبهة الشرقية للوطن العربي، لصد أي أخطار قادمة من الشرق الطامع دوماً في أمتنا العربية،

إننا ندرك أن الهدف الاستراتيجى الأساسي للمنظومة الأمنية الايرانية هو تصدير ما يسمّى بالثورة الإسلامية الخمينية، والذي يحمل في طياته بعداً طائفياً مشحون بأجندات سياسية ودينية من خلال توظيف البعد الطائفي في إشعال الأوضاع الداخلية في المنطقة، وخاصة في دول الخليج العربي، لذا كان من المهم التحرك العربي الخليجي بالذات بإتجاه الأحواز لتحريرها وإنتزاعها من براثن الفارسي المحتل، وذلك لا يُعتبر تدخلاً في الشأن الداخلي الإيراني كما يروج الإعلام الإيراني،

إنما يُعتبر استجابة لميثاق الأمم المتحدة الذي ينص في مادته الأولى ، والخامسة والخمسون على أن للشعوب حق تقرير مصيرها، وكلنا يعلم بأن الشعب العربي الأحوازي يرفض الوجود الفارسي على أرضه بجميع اشكاله المادية والمعنوية.

 عروبة الأحواز ودور القوى الوطنية الأحوازية في ندوة مركز ذرا بباريس 

عين الوطن- فيصل الأحوازي- باريس

دعا مركز ذرا للدراسات والأبحاث عموم المُثقفين والمفكرين والإعلاميين وأبناء الجالية العربية في أوروبا لحضور ندوة ” عروبة الأحواز ودور القوى الوطنية الأحوازية ” وذلك في تمام الساعة الرابعة عصراً في السابع والعشرين من كانون الثاني الجاري.

هذا وتـقام الندوة في مدينة باريس في الصالة الكبرى للبيت العالمي في جامعة باريس، وذلك بحضور نخبة من المفكرين والمثقفين والمناضلين الأحرار الأحوازيين والعرب من باريس وخارجها.

كما تتضمن الندوة عدة محاور تم الجدولة لها كالتالي:

تبدأ الندوة بكلمة ترحيب من الاستاذ علي المرعبي مشرف عام المركز، مع تعريف مقتضب عن الأحواز وتقديم الضيوف المشاركين بالندوة.
يدير الندوة الاستاذ خالد النعيمي وتشتمل على المحاور التالية:

1) المحور الأول: نضال الشعوب غيرالفارسية وانتفاضاتها ضد الإحتلال الايراني، وآفاق المستقبل ـ محاضرة للسيد محمود أحمد الأحوازي (أمين عام جبهة جاد الديموقراطية الأحوازية)

2) المحور الثاني: القضية العربية الأحوازية ضمن واقع الأمن القومي العربي، يحاضر بها الاستاذ عادل السويدي.

3) المحور الثالث: التدخل الإيراني بالدول العربية و انعكاسها على الأمن القومي العربي، يحاضر بها:
– دكتور عادل الخفاجي (خبير دولي من العراق)
– دكتور محمود الغباش (كاتب و محلل سياسي و معارض سوري)
– الحاج مصطفى الترك (أمين عام حركة أنصار الثورة – لبنان)

4) المحور الرابع: انتهاك حقوق الانسان في الأحواز والتغيير الديموغرافي (محاضرة للدكتور فيصل المرمضي ـ المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان)

5) المحور الخامس: دور القوى الوطنية الأحوازية في مقاومة الإحتلال وصياغة المستقبل الوطني على أساس حق تقرير المصير والسيادة. محور نقاش عام للحضور. (محاضرة للأستاذ حاتم صدام – عضو قيادي في حركة النضال العربي لتحرير الاحواز)

6) المحور السادس: دور المرأة والطفل الأحوازيين في الصراع ضد الإحتلال واستهدافهما المنهجي من قبل الاحتلال الايراني. (محاضرة للاستاذة آمنة هاني)

في نهاية الندوة يلقيه (الاستاذ قاسم عبد الأحوازي أمين سر الجبهة العربية لتحرير الأحواز) كلمة بأسم القوى الوطنية الاحوازية، و المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية، و المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز “حزم”.

ثم تختتم الندوة بكلمة شكر و تقدير للمشاركين و الحضور بأسم مركز ذرا للدراسات و الأبحاث بباريس

ـ سيتم نسخ كافة المحاضرات و الكلمات كل الأخوة المحاضرين وتوزيعها يوم الندوة على الحضور.

ـ كتابة نبذة توضيحية مكثفة أو كراسة مختصرة عن القضية الأحوازية وثوابتها والمعلومات بصددها، وإرسالها إليهم أيضا بغية استنساخها وترجمتها الى اللغة الفرنسية بغية التوزيع على الحضور الكريم.

ثم تقرأ برقيات ورسائل دعم وتوضيح حول الأحواز من شخصيات وقوى سياسية عربية .

ثم يفتح باب المداخلات والنقاش لمن يرغب من الحضور.

بعد الانتهاء من الندوة سيتبعها لقاء مع كتاب و باحثين وأكاديميين فرنسيين حول واقع الشعوب والقوميات المتعددة في إيران، كما يتم توضيح حالة الأحواز العربية، وما تعرضت له وشعبها من إضطهاد وقمع ومن مختلف الأنظمة التي تعاقبت على الحكم في إيران..

العنوان:
93 boulevard saint Michel
75005 paris

الدعوة عامة لجميع أبناء الجالية العربية

السبت، 30 ديسمبر 2017

بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية حول الاحداث المتسارعة في جغرافية ايران السياسية

ايها الشعب العربي الاحوازي العظيم
الشعوب غير الفارسية الاسيرة في ايران
الشعب الفارسي الطواق للحرية
يا احرار العالم
يتابع العالم بأسره المظاهرات و الاحتجاجات و الهبات الجماهيرية التي تعم كبرى مدن ما تعرف بجغرافية ايران السياسة خلال اليومين الماضيين بعد ان كانت صولات ابناء الاحواز المحتلة في مدن الاحواز المحتلة تكسر حاجز الخوف منذ اسابيع رغم الحملات العشوائية الارهابية و القمع المستمر للنشطاء السياسين من قبل سلطات الاحتلال الفارسي البغيض.

ايها المواطنون الاحوازيون
ونحن نراقب عن كثب الحراك الشعبي المناهض لحكومة الاحتلال الفارسي من قبل الشعوب غير الفارسية و الذي شمل كبرى المدن الفارسية مثل مشهد و نيشابور و يزد و غيرها , نتابع التصعيد المستمر و توسع رقعة المظاهرات و رفع سقف مطالب المتظاهرين العادلة في اسقاط النظام من اجل العيش الحر الكريم و نيل الحقوق الانسانية , نشاهد حراكا واسعا من قبل المعارضة الفارسية لاستثمار هذا الحراك لصالح اهدافها العنصرية كما حصل عام 1979وبالتالي مصادرة تضحيات شعبنا العربي الاحوازي و الشعوب غير الفارسية الاخرى للاعلان عن حكومة ارهابية جديدة على انقاض حكومة الملالي العنصرية تحت مسمى جديد للدولة  الفارسية الايرانية المصطنعة و الموسسة على انقاض احتلال اراضي الشعوب غير الفارسية. و على هذا وجب علينا ان نوضح مواقفنا التالية من الانتفاضة الجماهيرية العارمة في جغرافية ايران السياسية.

اولا: ان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تدعو جماهير شعبنا العربي الاحوازي الباسل الاستمرار في تصعيد المظاهرات و الاحتجاجات المنتظمة في كل المدن الاحوازية و تدعو الشباب الاحوازي الى الانضمام الفوري للفصائل الوطنية الاحوازية و مؤسسات المجتمع المدني و تنظيم انفسهم استعدادا لتحمل مسئولياتهم الوطنية.

ثانيا: تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية ابناء شعبنا العربي الاحوازي الحضور في المظاهرات التي تقام في المدن الاحوازية بالزي العربي ورفع اللافتات العربية التي تدل على مطالب شعبنا الوطنية في التحرر و الخلاص من الاحتلال الفارسي

ثالثا: تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعمها الكامل للمظاهرات و الاحتجاجات والمطالب المشروعة للمتظاهرين الفرس في المدن الفارسية المطالبة باسقاط النظام الارهابي القمعي الحاكم على رقاب الشعب الفارسي واستبداله بنظاما ديمقراطي تعددي يضمن للمواطن الفارسي حقوق المواطنة وفق القوانين و الاعلان العالمي لحقوق الانسان. كما تؤكد الجبهة الديمقراطية ان لا حرية و لا ديمقراطية ولا حقوق مدنية للشعب الفارسي دون حصول الشعوب المحتلة لحقوقها الوطنية و الانسانية و حقها في تقرير المصير في جغرافية ايران السياسية و ان الحرية و الحقوق لا تتجزاء ومن يستعبد الاخرين لن يكون حرا و لا يستحق الحرية.

رابعا: تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية المجندين الاحوازيين في الشرطة و القوات المسلحة الايرانية بعدم المشاركة في قمع المتظاهرين في المدن الفارسية و الانشقاق عن صفوف القوات المسلحة القمعية الايرانية.

خامسا: تدعو الجبهة الديمقراطية ابناء الشعوب غير الفارسية المحتلة لتنسيق الحراك وتوحيد المطالب و التعامل مع الحراك الفارسي لاسقاط النظام بموضوعية و عدم الخلط بين الحقوق و المطالب المدنية والانسانية  للمتظاهرين الفرس و الحقوق المدنية و الوطنية والقومية لابناء الشعوب غير الفارسية المحتلة الذين يعانون الامرين منذ عقود طويلة.

ايها الاشقاء العرب
ان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تدعوكم جميعا للتحرك الفاعل و المؤثر لاسقاط النظام الايراني التوسعي الارهابي و دعم مطالب الشعوب غير الفارسية المحتلة  المطالبة بحريتها و تقرير مصيرها لاسيما شعبكم الاحوازي الذي يعاني منذ اكثر من تسعة عقود من الاحتلال و القهر , في اللحظة التاريخية الراهنة للتخلص من الخطر الايراني التوسعي الذي اثبت انه لا يتوقف عند تغيير الانظمة و الكيانات في الدولة الايرانية.

يا جماهير شعبنا الاحوازي الباسل
ان الحق يؤخذ ولا يعطى و ان للحرية ثمنا لابد ان يدفع و من اراد الحياة الكريمة لا يحصل عليها بالتمني و الرجاء بل بالايمان و الكفاح و التضحيات الجسام و ها انتم صطرتم اروع الملاحم البطولية في التصدي للعدوان الفارسي المستمر على ارض الاحواز منذ عام 1925 وحافظتوا على بوصلة نضالنا الوطني و القومي و الانساني في اطار القانون الدولي و الانساني و رفضتوا كل ما دون ذلك من اجندات ايرانية او اقليمية ارادت  من قضيتنا العادلة ان تكون سلعة في سوق السماسرة  البائسون. نعم يا احرار الاحواز و حرائره انكم من تسجلون التاريخ الاحوازي بتضحياتكم و انكم من تصنعون مستقبل الاحواز الزاهر بمواقفكم البطولية فها هي الحرية تناديكم و ها هو عروش الاحتلال الفارسي الخاوية تتهاوى، فالنهب للمجد، فإما حياة تسر الصديق ..و اما ممات يغيظ العدى.

المجد للشهداء و الحرية للاسرى
عاشت الاحواز حرة عربية مستقلة
الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية
الثلاثين من ديسمبر 2017

الاثنين، 24 أبريل 2017

الأحوازيون في كندا يحيون الذكرى الثانية و التسعين لاحتلال الاحواز

بدعوة من الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية احيي ابناء الاحواز والعرب و أبناء الشعوب غير الفارسية الذكرى الثانية و التسعين لاحتلال الاحواز في مؤتمر اجمع كل الحاضرين فيه على إدانة الاحتلال وما نتج عنه من انتهاكات صارخة لكافة القوانين والأعراف الدولية و سياسة التطهير العرقي التي تمارس ضد الاحوازيين منذ إثنان و تسعون عاما , كما اكدو الحاضرين و اجمعوا على ضرورة دعم القضية الأحوازية و نضال شعبها و الاعتراف بدولة الأحواز المحتلة من قبل الأشقاء العرب كما أكدوا على ضرورة نقل القضية الاحوازية الإنسانية العادلة للمؤسسات الدولية و مجلس الامن و الامم المتحدة كي تعود الحقوق الوطنية والشرعية للشعب العربي الاحوازي المقاوم واستعادة حقوقه الانسانية.

اليكم اهم مختطفات المتحدثين

افتتح المؤتمر بدعوة الحاضرين للقيام للاستماع للنشيدين الوطني الأحوازي و الكندي بعد ذلك رحب الرفيق المناضل منصور ابوسعد الاحوازي عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بالحاضرين معلنا امتنان الجبهة لكل الحاضرين فردا فردا على حضورهم المشرف. بعد ذلك دعي الرفيق المناضل خالد ابريسم ابو وليد الأحوازي نائب رئيس اللجنة المركزية للجبهة ليلقي كلمة الجبهة الترحيبية للمؤتمر والذي استهلها بشكره وامتنانه لكل الحاضرين الذين تحملوا عناء السفر وطول الطريق من مدن كندية وامريكية مختلفة كما قدم شكره للسيدات والسادة أبناء الجاليات العربية وقادة الفصائل و كذلك أبناء الشعوب غير الفارسية التي حضرت بهذه المناسبة الوطنية والقومية الأحوازية الهامة لتعلن عن دعمها و تأييدها لمطالب الشعب العربي العادلة في الأحواز.
بعد ذلك دعي الرفيق صلاح على ابو شريف الاحوازي امين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية , نائب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الاحواز حزم ليلقي كلمة المنظمة بهذه المناسبة الوطنية الهامة و استهل حديثه بالثناء والشكر لكل الحاضرين داعيا الحاضرين أن يحيوا رموز نضالنا الأحوازي المتواجدين في القاعة و هم الرمز المناضل عبد الحميد النزاري و الرمز المناضل علي معارج أبو حسين الأحوازي الذين وقفوا بوجه المحتل الفارسي عقودا ولم يبخلوا بالغالي والنفيس من اجل شعبهم ووطنهم.
ثم بدأ أمين عام الجبهة الديمقراطية حديثه بالتحية لشعبنا البطل و مقاومته الباسلة التي وقفت بوجه الاحتلال الفارسي منذ أكثر من تسعة عقود و لم تستسلم و لم تنحني مؤكدا ان شعب الأحواز قاوم طيلة هذه الفترة الاحتلال الفارسي منفردا متكى على نفسه و على إمكاناته الذاتية مستثمرا مستلهما التاريخ و الحضارة و الرموز القومية و الوطنية في وجه الاحتلال الفارسي الغاشم , مضيفا ان شعبنا رغم الجرائم إلا أنه يتقدم بخطوات ثابتة نحو النصر وانه يقاوم بكل ما يملك وعلى كل الأصعدة السلمية المدنية و العسكرية مذكرا ان المقاومة المسلحة الاحوازية نفذت اربع عمليات مسلحة خلال شهر واحد استهدفت المنشآت النفطية التي تعد الشريان الحيوي لاقتصاد الدولة الفارسية ليس في استمرار احتلالها للأحواز فحسب بل لبرنامجه الطائفي التوسعي في المنطقة و العالم بأسره مؤكدا ان سياسة الحرب الاقتصادية و استنزاف الاقتصاد الفارسي ستستمر على يد المقاومة الأحوازية هذا و اشار ابو شريف ان الاحوازيين في الخارج قطعوا شوطا طويلا في المؤسسات الدولية وأصبح حضورهم ملموسا في العديد من المؤسسات الهامة لاسيما الأمم المتحدة و كذلك بالامكانات الذاتية الوطنية مثنيا على نشاط الجاليات و الفصائل الأحوازية التي قامت بمظاهرات وطنية  متعددة خلال اقل من اسبوع شهدتها العديد من دول العالم في اروبا و استراليا والمظاهرات لازالت مستمرة للتنديد بالعدوان الايراني على الاحواز وهناك كانت  مؤتمرين احوازيين في هلندا و كندا للتعريف بالقضية الاحوازية ناهيك عن تواجد الاحوازيين بكل الفعاليات العربية في المهجر مما جعل الجالية الاحوازية وفصائل العمل الوطني الاحوازي من انشط الجاليات و الفصائل في المهجر , من جانب اخر اكد ابو شريف ان الكثيرون يسالون عن وحدة العمل الاحوازي , نوكد لهم ان الاحوازيين دون تدخل أي جهة عربية كانت او اجنبية ماضون في لم شملهم و بناء مؤسساتهم الوطنية تلبية للوضع الذاتي و الموضوعي وما تمليها عليهم مسئوليتهم الوطنية و ابشركم ان هناك اجتماعا موسعا للقوى الوطنية الاحوازية سيتم قريبا لمناقشة وحدة العمل الاحوازي , هذا وتطرق ابو شريف خلال كلمته للانتخابات الرئاسية الايرانية القادمة المزمع اجراوها في ما تسمى بايران , اكد علي مقاطعة هذه الانتخابات و عدم شرعيتها في الاحواز الذي لا تعترف باي من مؤسسات الدولة الفارسية و ان كانت هذه الدولة رغم واحد في الحرية و الديمقراطية و حقوق الإنسان وهي ليست كذلك وعلى العكس تماما, شرح للحاضرين ان ما تعرف بالجمهورية الإسلامية هي ليس إسلامية وليست جمهورية بل هي دولة فريدة من نوعها  يملك ولي الفقيه صلاحيات لا يملكها أي سلطان أو ملك في العالم و ما تعرف بالانتخابات الإيرانية ليس الى مهزلة و اليكم في رفض أحمدي نجاد الذي كان حتى أربعة أعوام ماضية من المقربين جدا للولي الفقيه و الذي هلهل و صلى و سلم عليه كل آيات قم وطهران وهو أحد جنود المهدي المنتظر اصبح مرفوضا وغير مقبول حتى ان يرشح نفسه للانتخابات مذكرا ما حصل مع بني صدر و مير حسين مؤسوي وكروبي وغيرهم من عناصر السلطة في ايران مؤكدا ان ما يحصل دليل على ان الدولة الفارسية تتئاكل من داخلها و حتى اصبحت تقصقص أجنحته ويقتصر الحكم و القرار في بيت ولي الفقيه فقط  .
هذا وجدد في ختام كلمته دعم الشعب الاحوازي للنضال الفلسطيني العادل من أجل بناء الدولة الفلسطينية المستقلة المتمثلة بمنظمة تحرير فلسطين و كذلك دعمه لثورة الشعب السوري المباركة منددا بأي تدخل خارجي اجرامي وعلى رأسهم ايران ومليشياتها الإرهابية بكل أسمائها كما اكد ابو شريف تأييده لكفاح الشعب اليمني الشقيق و مقاومته و للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن وأكد من جديد دعم الأحوازيين لاستعادة الجزر العربية المحتلة من دولة فارس و دعمه الكامل لقرارات مملكة البحرين الشقيقة في تصديها للمشروع الفارسي الارهابي الطائفي في هذه المملكة العربية الشقيقة , كما أكد دعم الشعب العربي الأحوازي للمقاومة الوطنية العراقية بكل اسمائها لاستعادة القرار و الحكم الوطني في العراق الشقيق و طرد عملاء ومرتزقة الدولة الفارسية عبيد قم وطهران. كما اكد ابو شريف اننا ضد حزب الله لأن حسن نصرالله يعترف انه جندي ايراني و عبد الولي الفقيه و يمرر سياساته العدوانية في لبنان و الوطن العربي مؤكد اننا مع لبنان الشعب مع لبنان القانون مع لبنان الدولة و مع لبنان العربي ونقف بوجه حزب الله لأنه يريد لبنان أسيرا لسياسات إيران و أجندتها المعادية للعرب هذا و انهي ابو شريف كلمة بالتأكيد على ان الشعب العربي في الأحواز سينتصر شاء من شاء واباء من اباء.

من ثم جاء دور كلمة فلسطين القراء حيث ألقاها الدكتور أمجد محيسن الذي أكد في كلمة مقتضبة و حماسية على تلاحم المصير الأحوازي والفلسطيني ثورتين عربتين شقيقتين كلاهما يناضلن الاحتلال من أجل الدولة المستقلة مؤكدا على دعم ونصرة الشعب العربي الأحوازي منددين بـ السياسات العدوانية الفارسية في الأحواز و مستهزئا بما تدعيه الدولة الفارسية بدعمها للقضية الفلسطينية و هي تعمل على شق الصف الفلسطيني بكل الوسائل وتقتل اهلنا في سوريا وتسبب بقتل و تهجير الملايين من الأشقاء السوريين و العراقيين , وختم كلمته الثورية تحية للشعب الاحوازي و ثورته المباركة في وجه الاحتلال الفارسي الغاشم.

ثم جاء دور كلمة المجلس الوطني السوري استهلها الأستاذ محمد زهير الخطيب بكلمة شكر للرفاق الجبهاويين مؤكدا على دعم الشعب السوري للقضية الاحوازية و وقف المجلس التام إلى جانب الحق في الاحواز في مواجهة الاحتلال  الإيراني كما اكد على انه يجب علينا نقل القضية الاحوازية الى المجتمع الدولي و نؤكد على المؤسسات الدولية إنها قضية حق عادلة وإنسانية ويجب دعمها والوقوف معها .

بعد ذلك جاء دور كلمة تيار المستقبل اللبناني و الذي بدئها المهندس خالد الراهي ممثل التيار في كندا تورنتو بخالص شكره وتقديره للجبهة راعية المؤتمر مؤكدا على دعم الشعب العربي في الأحواز و مطالبا الاشقاء العرب كافة بالاعتراف بالاحواز دولة مستقلة و ادانة الاحتلال الفارسي للاحواز كما اكد خلال كلمته باللغة الانجليزية ان التيار يقف الى جانب حقوق الشعوب غير الفارسية أمام الاعتداء الايراني في حق تقرير مصيرهم و هذا حق مشروع لمواجهة الاحتلال والظلم الايراني .

بعد ذلك تحدث الاستاذ والمناضل عبد الحميد النزاري ليلقي كلمة الذي ألهب بها الحاضرين مؤكد للحاضرين لو لا احتلال الاحواز لما احتلت الجزر ولو احتلال الاحواز لما احتلت ايران العراق وسوريا ولا وصلت لليمن وان  تحرير الأحواز هو مفتاح حل كل القضايا العربية مع إيران مذكرا ان الاحوازيين قاوموا الاحتلال عبر 15 انتفاضة وطنية كلها قمعت لان هناك عزلة وعدم دعم للقضية الاحوازية و لكن هذه القضية لم تهزم لأننا لازلنا مقاومون.

ثم جاء دور الأستاذ آغوز ترك القيادي في حزب استقلال ازربايجان الجنوبية مؤكدا على تلاحم الشعب الأذربيجاني والاحوازي و كفاحهم المشترك في كل الجبهات و تنسيقهما العالي في مواجهة الاحتلال الفارسي ليس في الأحواز فحسب بل في كل المنطقة العربية مشيرا الى زيارة أمين عام الحزب الاستاذ صالح الدروم للمملكة العربية السعودية و لقاء سعادة جلالة الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين العام الماضي مؤكدا حق الحزب و الشعب الأذربيجاني بإقامة علاقات مع الأشقاء العرب كما تفعل الدولة الفارسية و تلتقي بحلفائها ضد الازربايجانين و ضد العرب خاتما حديثه بوحدة صف الشعوب غير الفارسية في ما تسمى بـ جغرافية إيران السياسية ضد الاحتلال الفارسي الغاشم .

وتحدث الأستاذ عطاء البلوشي ممثل حزب الشعب البلوشي الذي أكد على حق الشعب العربي الأحوازي في التحرير والاستقلال و كذلك الترابط والعلاقات الأخوية الاستراتيجية بين الشعبين البلوشي و العربي في الأحواز.

بعد ذلك تحدث الدكتور بشير أبو الحسن ممثل الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني مؤكدا على حق الشعب العربي الأحوازي في الاستقلال وتشكيل دولته المستقلة ودعم الحزب لحق الشعب العربي الأحوازي في استعادة حقوقه الوطنية و القومية مؤكدا ان قضية الامة المركزية تبقى هي فلسطين وتحرير الأراضي العربية الاحواز من الاحتلال الفارسي واجب قومي ووطني لابد منه . كما أثنى على دور الجبهة و الاحوازيين و نشاطهم وحضورهم القومي والوطني في كل الساحات و الذي يؤكد أنهم سينالون حقوقهم دون شك.

بعد ذلك تحدث الدكتور ظفر الناشط الحقوقي والإنساني البلوشي و الذي أكد بدوره على دعم الشعب العربي الأحوازي في نضاله العادل من أجل الحرية والتحرير كما ذكر الحاضرين بجرائم إيران في بلوشستان مطالبا العالم الحر ان يكسر سكوته و يعلن عن دعمه للقضايا العادلة في ما تسمى بجغرافية إيران.
وتحدث السيد مجاب السمرة القيادي في التجمع السوري الفلسطيني(مصير) عن دعم القضية الأحوازية وعبر عن تقدير وشكر التجمع للأحوازيين على وقوفهم مع الثورة السورية و قال ان الثورتين السورية و الاحوازية متلازمتين نحو نصر مؤزر علي الطغاة الايرانيين الفرس واكد في كلمته على وجوب توحيد الجهود ورص الصفوف بين جميع الفصائل والقوى السياسية الوطنية الأحوازية.

بعد ذلك جاء دور كلمة المركز الاحوازي لحقوق الانسان والذي قراها الاستاذ محمد ابو سفيان الاحوازي و الذي ذكر فيها الحاضرين بجرائم ايران في الاحواز و طالب المؤسسات الدولية بالتحرك لدعم نضال الشعب العربي في الأحواز.

من ثم جا الدور لكلمة المرأة الاحوازية حيث تحدثت الماجدة خوله اسماعيل كلمة باللغة الانجليزية بالنيابة عن لجنة المرأة الاحوازية أكدت من خلالها على رفض الشعب الأحوازي للاحتلال الفارسي و جرائمه و اكدت استمرار الشعب الأحوازي بالكفاح حتى التحرير والاستقلال.

من ثم جاء دور الناشط الحقوقي و الإعلامي الموريتاني الاستاذ احمد أطفيل  ليلهب القاعة بكلمته الثورية العروبية القومية والتي كشف من خلالها وحدة هموم الامة مؤكدا انه جاء من أقصى مغرب الوطن العربي و هذا دليل ان مصيرنا واحد و انني كعربي أقف معكم في حقكم لاستعادة دولتكم العربية وانني كناشط حقوقي اعتبر وقوفي معكم واجب انساني و كبشر اعتبر انه واجب على أي انسان حر ان يقف الى جانب المظلوم .مؤكدا أننا سننتصر في الاحواز و ان شعبنا الأحوازي سيحقق النصر.

بعد ذلك جاء دور كلمة الاستاذ ابو ابراهيم الاحوازي مستشار الأمين العام للجبهة الديمقراطية و الذي لفت انتباه الحاضرين عن المشروع الفارسي العدواني على الامة العربية و كذلك مذكرا الحاضرين بمعاناة الأسرى و الشهداء و بطولاتهم و مقاومتهم للاحتلال الفارسي في زنزانات الاسر الايراني .

وكلمة الختام كانت لجبهة الشعوب غير الفارسية لحق تقرير المصير في ايران حيث قرأها على الحاضرين الاستاذ ياشار ترك و الذي اكد فيها ان الشعوب غير الفارسية في ايران تقف الى جانب مطالب الشعب العربي الاحوازي العادلة في التحرر والاستقلال و إنها تدين بشدة الجرائم الايرانية في الأحواز.

ومن ثم دعا الرفيق ابو سعد الرفيق الأمين العام لتكريم أحد مشايخ و مناضلي الثورة الأحوازية ومن جانبه دعا الرفيق ابو شريف كل من الشيخ عبد الحميد النزاري و المناضل الفلسطيني الأستاذ ابو يوسف رئيس الوفد الفلسطيني بتكريم المناضل الاحوازي الفدائي على معارج ابو حسين الأحوازي لكفاحه ضد الاحتلال الفارسي حيث علق على  كتفه الشيخ عبد الحميد النزاري الكوفية الحمراء رمز نضالنا الوطني الثوري و كذلك علق على صدره المناضل الفلسطيني الأستاذ أبو يوسف اشارة علم الأحواز تكريما لنضاله الوطني وعملياته الفدائية ضد الاحتلال الفارسي خدمتا لشعبه وقضيته العادلة .
وانتهى المؤتمر الأحوازي بعد ان جدد الجميع العهد و القسم  الاستمرار في الكفاح حتى النصر و التحرير.
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية - كندا
الرابع والعشرين من نيسان 2017